اكتشف مواهبك الطبيعية

إنه لمن النادر أن تجد شخصاً متفوقاً أو حتى جيداً في كل المواد. ولكن أغلبنا يكون مستواه أفضل في مادة واحدة أو ما إلى ذلك. فبعضنا يحب مادة بعينها عن غيرها. كما أن البعض الآخر قد يكون موهوباً في مجال معين ومتوسط في الباقي. على سبيل المثال، قد تكون لديك مهارة خاصة بالنسبة لما يتعلق بالتعامل مع الأرقام، في حين أن أذنك قد لا تكون أذناً موسيقية أو قد لا تستوعب اللغات. استخدام المواهب الطبيعية التي تمتلكها كسيف ذو حدين. وخصص بعضاً من وقت تلك المهام التي يتم تنفيذها بسهولة للمواد الأكثر صعوبة.

 

وسوف تلحظ بنفسك توازناً في تقدم مستواك وستدرك حينها أنه كان يستحق كل هذا المجهود. إذا لم تحدد بعد ما هي المواد التي تحبها والمواد التي لا تحبها، استخدام التخطيط المبين لتحديدها.

 

كما سيطلب منك أيضاً تحديد المواد التي يتسم فيها مستواك بأنه مرتفع والمواد التي يتسم فيها بأنه منخفض (يجب أن تؤكد تقارير المدرسين عنك ذلك). استخدم تلك القائمة لتنظيم جدولك الخاص كي تستفيد من مواهبك الطبيعية وتمنح الوقت الإضافي للمواد الصعبة.

 

كيف تختار الشعبة أو القسم؟

تتاح لمعظم طلبة الجامعات وطلبة المدارس الثانوية فرصة اختيار القسم أو الشعبة التي سيلتحقون بها، وفقاُ لما يحبونه وما لا يحبونه وأهدافهم وما إلى ذلك. مثل هذه الحرية ينبغي أن تحكمها قدرتك على التمييز والتي تحاول تنميتها من خلال قراءة هذا المقال.

 

هذه هي بعض المعلومات التي ستساعدك:

1- ضع ف اعتبارك سمعة المحاضر عند اتخاذك لقرار ما إذا كنت ستختار مقرر معين (ولا سيما إذا كان مقرر تمهيدي أو لمحة عامة يتم عرضها في ملزمتين أو ثلاثة). وسينتشر الحديث عن المحاضر الذي له طريقة مشوقة ومفيدة في إلقاء المحاضرة وهي البيئة التي يكون فيها التعليم متعةً في حد ذاته، حتى لو لم تكن تحب هذه المادة.

 

2- حدد أسلوباً خاصاً في المذاكرة والتزم به. ألزم نفسك بالمذاكرة بجد ولكن دون أن تشق على نفسك.

 

فهناك قصص كثيرة حول الطلبة الذين كان مالهم إلى الفشل –ليس لأنهم لا يمتلكون دافعاً أو موهبةً خاصة، بل لتحملهم ضغط ومعلومات فوق طاقتهم. يمكنك أن تكون من الناجين ولكن دون أن تقتل نفسك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على جوجل بلس