مهارات تدوين الملاحظات

تدوين الملاحظات

هناك ثلاثة ميادين مختلفة – والتي تتمثل في تدوين ملاحظات في المنزل من الكتب الدراسية وفي الفصل وفي المكتبة – والتي تتطلب طرقاً مختلفة لأداء هذه العملية: تدوين الملاحظات من الكتب الدراسية: عند التعامل مع الكتب الدراسية في المنزل، يجب تحديد الأفكار الرئيسية وإعادة صياغة المعلومات بتعبيرك الخاص بالإضافة إلى التركيز على التفاصيل غير المألوفة بالنسبة لك.

 

قم بتدوين ملاحظات مختصرة في كراسة منفصلة، وذلك في أثناء قراءتك. وقم كذلك بكتابة أسئلة وإجاباتها للتأكد من استيعابك التام للمعلومات مع تمييز الأسئلة التي لا تجد لها إجابات وبالتالي، تستطيع توجيهها إلى مدرس الفصل.

 

تدوين الملاحظات في الفصل: إن تحضير الدروس يعتبر العامل الأساسي في الاشتراك في الفصل. فبقراءتك للمعلومات التي سيتم تناولها قبل الذهاب للفصل، ستتمكن من التركيز في الدرس واستيعاب شرح المدرس.

 

في أثناء قيامك بتدوين الملاحظات في الفصل، استخدم جملاً قصيرة تتعلق بالموضوع أو استخدم رموزاً أو اختصارات خاصة بك في تدوين ملاحظات على العناصر التي سوف يترتب عليها فهم أفكار الموضوع.

 

هذا ويجب أن تكون هذه الملاحظات متعاقبة، على أن تتبع نفس أسلوب المدرس في المحاضرة. وبعد الدرس، قم بمراجعة تلك الملاحظات في أقرب فرصة تتاح لك وقم بسلء أي مواضع فارغة قد تركتها وأية أفكار قد فاتتك.

 

تدوين الملاحظات في المكتبة: ما الفرق بين تدوين الملاحظات في المكتبة أو تدوين الملاحظات من كتب المكتبة في المنزل وبين تدوين الملاحظات من الكتب الدراسية. آجلاً أم عاجلاً، يجب أن تعيد كتب المكتبة (إذا كان مسموحاً لك باستعارتها في المنزل).

 

كما أن أمناء المكتبات لا يحبون تمييز المعلومات في الكتاب. لذا، يجب اتباع نظام فعال لتدوين الملاحظات في المكتبة.

 

المجموع: إذا كنت تشعر أن مهارات تدوين الملاحظات على قدر من الكفاءة يكفي لتخليص المعلومات الضرورية من الكتب الدراسية وتسجيل النقاط الرئيسية من الفصل الدراسي أو من المحاضرات والمناقشات وأن هذه المعلومات تتيح لك فرصة إعداد خطط تفصيلية للمشاريع التي تقوم بإعدادها وكتابة مقالات جيدة، أعط لنفسك تقدير A.

 

إذا كنت تشعر بأن ثمة قصور ما في أي من هذه العناصر، أعط لنفسك تقدير B. إذا لم تكن تتمتع بأي من هذه الإمكانات، أعط لنفسك التقدير C.

 

كتابات المقالات

إن الإعداد لأي نوع من المقالات سواء مكتوباً أم شفوياً عبارة عن 90% من العمل والجد (البحث) و 10% من الإلهام (الكتابة).

 

وبعبارة أخرى، تعتمد القدرة على كتابة مقالات جيدة على أجادتك للمهارات الأخرى التي سبق شرحها بشكل أكثر من إجادتك للكتابة نفسها.

 

فإذا كنت من عشاق القراءة وكنت كثير التردد على المكتبة المحلية وباستطاعتك تدوين ملاحظات على نحو جيد وتقسيم الموضوع المعقد إلى خطوات أساسية يمكن التعامل معها من أجل كتابة مقال ما، فسوف ينتهي بك الحال بحصولك على مقالات غاية الروعة.

 

المجموع: إذا كنت قد حصلت على التقدير A في المهارات المكتبية وتدوين الملاحظات في المكتبة وإدارة الوقت والقراءة، أعط لنفسك التقدير A. إذا كنت تشعر بأنك تقوم بكتابة تقارير جيدة ولكن ثمة قصور ما في أحد هذه العناصر، أعط لنفسط التقدير B.

 

إذا كانت فكرتك عن كتابة مقال تتمثل في تصوير ملاحظات جاهزة أو إعادة صياغة الملخص بتعبيرك الخاص، أعط لنفسك التقدير C.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على جوجل بلس