مهارات تنظيم المذاكرة

كيف تنظم مذاكرتك؟

ما تأثير عادات المذاكرة الجيدة؟ مما لا شك فيه أن المهارات والمواهب –الإمكانيات الأساسية المتأصلة فيك – لها أكبر دخل بنجاحك في المدرسة، إذ إنها تساهم بنسبة 50% أو 60%. أما بالنسبة للبيئة التي تتعلم فيها والصحة العامة وغيرها من مثل هذه العوامل، فإنما تمثل نسبة 10% فقط أو ربما 15% وبالتالي، يتبقى لنا نسبة تتراوح بين 25% و 40% للمهارات الدراسية.

 

بالطبع، إنك لا تصدق أن تعلم كيفية المذاكرة له كل هذا التأثير، أليس كذلك؟ ثمة تعليقان على اعتقادك هذا، أولاً: اقرأ الكتاب وتدرب على مزاولة المهارات ثم راقب النتائج. ثانياً: إذا لم تصدق أن للمهارات الدراسية كل هذه الأهمية، فلابد أنك ممن يولون للإمكانيات أهمية أكبر؛ حيث أن هناك أناساً عباقرة يستطيعون التحسن وحدهم؛ نظراً لقدراتهم الفائقة.

 

ولكن، أغلب هؤلاء لا ينجحون وسرعان ما يتعرضون للفشل. وبعضهم يستطيع التحسن في المدرسة ولكنهم يرسبون في الاختبارات. والعديد منهم يبرع في مواد معينة دون البعض الآخر.

 

ألق نظرة على أصدقائك أو زملائك بالمدرسة، وسوف تكتشف ذلك بنفسك. ولكن ما نوع المجهود الذي نحن بصدد الحديث عنه هنا؟ هل المذاكرة لساعة إضافية أم ساعتين أم أكثر؟ إنك تستطيع المذاكرة بشكل أكثر فعالية.

 

فقد تذاكر لمدة أقل ولكنك تحصل على نتائج أفضل. إلا أن تعلم كيفية القيام بذلك ليس بأمر يسير، وذلك لأن أي نوع من عملية التعلم يتطلب انضباط وتعلم ضبط النفس هو أصعب مهمة يمكن للمرء القيام بها على الإطلاق.

 

لذا، لا تحاول أن تخدع نفسك. فلا تعتقد أن بمجرد قراءتك لهذا المقال ستتحول من طالب متعسر دراسياً إلى طالب متفوق. ولكنك تستطيع أن تحظى بهذا التحول إذا كرست وقتك في تعلم الدروس التي يحتوي عليها هذا المقال، بل والأهم من ذلك مزاولة هذه الدروس واستخدامها باستمرار.

 

إذا كنت متعسراً في التعليم، فيلزمك إذا تكريس مزيد من الوقت والمجهود. ولكن، كم ساعة يجب أن تذاكرها إلى أن تحصل على النتيجة التي ترغب في تحقيقها؟ تتوقف إجابة هذا السؤال على مستوى ذكائك.

 

فكلما ارتفع وكلما كان من السهل تعلم واستخدام الأساليب التي يحتوي عليها هذا المقال، زاد احتمال انخفاض الوقت المستغرق في أداء المهام عن ذي قبل.

 

ولكن إذا كان مستواك منخفض للغاية، فأغلب الظن أنك ستحتاج إلى وقت أكثر في التعلم. لا تدع هذا الكلام يثبط من همتك. فسوف ترى النتائج بسرعة لا تتوقعها.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على جوجل بلس